الرئيسية / غير مصنف / رسالة دكتوراة بكلية الزراعة جامعة بنها تؤكد << لا ضرورة للتسميد الكيماوي ويكفي إتباع طرق التسميد الحيوي >>

رسالة دكتوراة بكلية الزراعة جامعة بنها تؤكد << لا ضرورة للتسميد الكيماوي ويكفي إتباع طرق التسميد الحيوي >>

حصلت الباحثة دينا المنزلاوي ، الخبيرة الزراعية بوزارة العدل ، على درجة الدكتوراه في فلسفة العلوم الزراعية  عن رسالة بعنوان : 

Comparative and Physiological Studies

on Tissue Culture and Conventionally Propagated Barhi Date Palm Offshoots

 توصلت نتائج الدراسة الي التعرف علي تأثيرات انواع المغذيات المستخدمة وطرق الاضافة ومصادر الاكثار علي كل من النمو الخضري والمحتوي الكيمائي للاوراق وكذا تأثير الميكروهيزا بمفردها او داخل توليفات مع المغذيات الحيوية او الكيمائية علي النمو الخضري والمحتوي الكيمائي للأوراق .
وحدد الباحثة مشكلتها البحثية في سد الفجوة الغذائية مع تقليل التلوث البيئي حيث إستهدف البحث تقييم التغذية الحيوية علي خلفات نخيل البلح البارحي المكاثر بزراعة الأنسجة والناتج من الإكثار البذري ، حيث تم دراسة تأثير المعاملات المختلفة علي قياسات النمو وكذا علي المحتوي الكيمائي للاوراق من كلوروفيل أ و ب وبيتا كاروتين وكربوهيدرات وكذا المحتوي المعدني للاوراق من كل من النتروجين والبوتاسيوم والفوسفور والحديد والمغنسيوم .
وذلك فى ضوء تزايد إستخدام الأسمدة الكيماوية التي لها ضرر علي صحة الإنسان وتلوث البيئة حيث أثبتت الباحثة أنه لاضرورة للتسميد الكيماوي ويكفي إتباع طرق التسميد الحيوي بإستخدام توليفة من الكائنات الحية الدقيقة والتي شملت ( بعض الطحالب والفطريات والبكتريا )  .

والدور الذى يمكن أن تقوم به هذه الكائنات في صورة توليفات مختلفة
• تحسن من بناء التربة عن طريق تجميع حبيبات التربة بربطها بواسطة خيوط هيفات الفطريات والأكتينوميسينات وكذلك تزيد من خصوبة التربة وتمد النبات بالعناصر الغذائية الضرورية حيث تعمل تلك الكائنات الحية علي إفراز الإنزيمات التي تقوم بتحليل المواد العضوية المعقدة ومعدنة العناصر الغذائية الموجودة وكذلك إفراز الأحماض التي تقوم بإذابة العناصر كما تفرز مواد مخلبية تيسر إمتصاص بعض العناصر مثل الحديد ، كما تحتوي علي منظمات نمو طبيعية ( مشابهات الأكسينات والسيتوكيننينات ) مثل الاندول أسيتيك أسيد وأندول بيوتيرك أسيد مما يشجع الخلايا علي زيادة وسرعة الإنقسام الأمر الذي يسرع من معدل نمو النبات .
• تحتوي علي منشطات ومحفزات النمو مثل المانيتول وحمض الالجينيك مما تحسن من خواص التربة عن طريق زيادة السعة التبادلية فتزيد من كفائة الإمتصاص .
• إفراز مضادات حيوية تثبط نمو الميكروبات الممرضة للنبات وتنشط المناعة حيث تحتوي علي التراي ميثيل جليسين والامينوبيوتيرك أسيد والتي لها دور في تنشيط المناعة فتزيد قدرة النبات علي تحمل الإصابات الحشرية والمرضية كما تحتوي علي فينولات طبيعية مثل التانينات فتزيد اللجنين مما يزيد من قدرة النبات علي تحمل الإصابة ، فضلا علي إحتوائها علي الاحماض الامينية وبعض الفيتامينات وبعض العناصر المعدنية كذلك تثبيت الهواء الجوي مما يزيد من محتوي التربة من النيتروجين والفوسفور كما تعمل أكسدة بعض العناصر مثل الكبريت وتحويلة الي صورة ذائبة يسهل إمتصاصها
• تنتج مادة اللمينارين والفيتوهرمونات واوليجو سكارايدز هذه المواد لها القدرة علي جعل النبات يتحمل معظم ظروف الإجهاد كما تزيد المناعة ، كما تلعب دور هام في المحافظة علي محتوي التربة من الماء حيث تحدث تأثير يشبه تأثير مادة الهلام المائي.
جدير بالذكر أن معظم هذة الكائنات توجد بصورة طبيعية في البيئة المحلية كما أنها غير مهندسة وراثيا ، كما يمكن إنتاجها والحصول عليها بأقل التكاليف وتقل الحاجة لها مع تكرار إضافتها حيث تترك أعداد هائلة من الكائنات الحية التي تقوم بدورها علي أكمل وجة بما يضمن إستدامتها بالتربة تحت الظروف الملائمة .
وتكمن أهمية الدراسة التى أشرف عليها الأستاذ الدكتور / نبوي أحمد حجاجي أستاذ الفاكهه المتفرغ بكلية الزراعة – جامعة بنها و الأستاذ الدكتور/ عصام عزوز حسب الله أستاذ الفاكهه المتفرغ بكلية الزراعة – جامعة بنها ، في الحد من إستخدام الكيماويات الزراعية التي تعتبر مكلفة للمزارع والتي تفقد التربة تنوعها الحيوي وتزيد من تلوث البيئة وتؤثر علي صحة الإنسان حيث تمكن الفريق البحثي من إيجاد طريقة بديلة لإمداد النخيل بالعناصر الغذائية اللازمة عن طريق التسميد الحيوي حيث زيادة خصوبة التربة ومن ثم زيادة نمو النباتات تحت الدراسة .
ولقد أوصت نتائج الدراسة بحقن خلفات نخيل البلح البارحي بفطر الميكوريزا بالاضافة الارضية للتغذية الحيوية والتي شملت علي مستخلص الطحالب والمنشط الحيوي للحصول علي أفضل النتائج للنمو الخضري وكذا المحتوي الكيمائي للاوراق .
هذا وقد تشكلت لجنة لجنة الحكم والمناقشة من السادة الأساتذة أ.د / عصام عزوز حسب الله أستاذ الفاكهه المتفرغ كلية الزراعة – جامعة بنها ، أ.د / نبوي أحمد حجاجي أستاذ الفاكهه المتفرغ كلية الزراعة – جامعة بنها ، أ.د / فاتن محمود عبد اللطيف أستاذ أمراض النبات كلية الزراعة – جامعة بنها ، أ.د / محمد دياب عيد الديب أستاذ الفاكهه المتفرغ كلية العلوم الزراعية البيئية – جامعة العريش .
حيث قررت اللجنة بالإجماع منح الباحثة دينا أحمد بدير يوسف المنزلاوي درجة الدكتوراة في فلسفة العلوم الزراعية وذلك حيث أنه تم تصميم البحث موضوع الرسالة بعناية وبطريقة علمية سليمة وتم إستخدام التحليل الاحصائي للنتائج كما تم الاستعانة بعدد كبير من المراجع الحديثة والابحاث في مناقشة وتفسير ماتم الحصول علية من نتائج والربط بينها وبين ماانتهي الية الاخرون بإسلوب علمي سلس وبتفسيرات علمية مقنعه ، كما شملت الرسالة علي العديد من النتائج الهامة والمستحدثة والنقاط المبتكرة ذات الأهمية العلمية والتطبيقية .

تشمل الدراسة علي العديد من النتائج التي تمثل إضافة علمية جديدة ذات أهمية تطبيقية نوصي بنشرها وتداولها

عن magdy

شاهد أيضاً

تقرير عن محصول الفراولة هذا العام   عن أسباب انخفاض اسعار الفراولة ليس بسبب زيادة المساحات .

حقيقة الامر هى كالتالي :- ١- بالفعل تم زيادة عدد مساحات الفراولة من ٣٠ الف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *